مقالات رائجة

تاريخ اليوتيوب للجيل القادم

تاريخ اليوتيوب للجيل القادم

في القرن الماضي كان الاتصال كلاسيكيا إما عن طريق الجرائد أو منشورات ورقية و أيضا بعض من محطات الاتصال بالتلغرام او الهاتف التابث أو المدياع.. وفي ظرف وجيز بعد هذا تم اختراع التلفاز بعد المدياع وبالصوت والصورة وفي مدة أقل تم إختراع الإنترنت بصمت ودون دعاية، فأصبح التلفاز في كل بيت ولكن المشكلة الجهاز يعرض مايريده النظام الحاكم فقط وقد تمت خيانة الإعلام الحقيقي و الهادف و تم شراء معظم الصحفيين و المشهورين لتسيير ما يخص مصالحهم على التلفاز الذي يشاهده الشعب، وبقيت بعض من المصداقية في الجرائد فقط وخصوصا المستقلة، حتى وصلنا البارابول ( الساتل ) في التسعينات القرن الماضي، فبدأت الشعوب تتطفل على جيرانها لكي يتعرفو على العالم من خلال القنوات الفضائية ، لكن تم تدبير وسخ و ممنهج في معظم قنوات العالم ولم يعد المشاهد يثق في من ؟؟ 

وفي 2005 إتفق تلاثة أشخاص موظفون سابقون كانو يعملون في منصة بنك باي بال 

ستيف تشين :

تشاد هيرلي  :

جويد كريم  :

أنشؤوا منصة سموها ب youtube عبر الأنترنيت لمشاهدة مقاطع الڤيديو وأيضا الأحداث الممنوعة عرضها على الاعلام الرسمي في ذالك الوقت ..

فكانت حيلة مميزة لنشر المرغوب و الممنوع و الترفيه 

 يوتيوب youtube 

وكان مقرها ب سان برنو كليفورنيا والمنصة أمريكية  USA وتم إنشاءها في 2005/فبراير  

وقد نجحوا الموظفين التلاث في إستقطاب جمهور عريض داخل أمريكا وأيضا المملكة المتحدة و كندا .

فإستحوذ عليها جوجل واشتراها في نوڤمبر 2006 

هكذا تُقنص الفرص .. 

إشترى جوجل المنصة ب 1,65 مليار دولار فأصبحت منصة يوتيوب هي ثاني موقع الأكثر زيارة عبر العالم بعد محرك البحث جوجل 

الآن أصبحت Youtube أحد الفروع داخل Google 

و مازالت يوتيوب في مرتبتها العالمية منذ 2006 الى اليوم وهي مصنفة على موقع Alexa بالرتبة الثانية .

إنه الكفاح والعمل الجدي و وسائل حماية و دعاية وتنظيم وتوزيع المحتوى الذي يبحث عنه المنخرط على gmail 

اليوم أصبحت منصة يوتيوب لها تطبيقات و لها فروع ولها أسرار وخصوصا التجارية و أكبر موزع لإعلانات أدسنس هي يوتيوب بطريقة ذكية على واجهة المحتوى .. وتصل عائداتها السنوية الى 15 مليار دولار امريكي ..  فأصبح كل الناس صحفيين و مغنيين و ممثلين و نشطاء و محللين وحتى أطباء و سياسيين يضعون محتوياتهم على شكل ڤيديو ويتم الترويج له مع الاعلانات الممولة وهذا ليس بممنوع .. لأنه داخل شروط الخصوصية عندما تريد فتح قناة يوتيوب فمن عرض الإعلانات على المحتوى يتم الدفع لليوتبرز .. فهذه تجارة مربحة والكل رابح ... 

الآن بإمكانك أن تكون صحفيا دون شهادة الدولة و لا العالم وتصبح تاجرا بدون شهادة اقتصادية ولا معلوماتية ، وأيضا لم نعد نهتم كثيرا للمدارس اليوم لأنها تعرض مقررات مثل ماقيل عن التلفاز في الثمانينات .. فيوتيوب اليوم مليء بأساتذة في جميع التخصصات و أيضا الترفيه بكل اشكاله من الرياضة الى غاية الموسيقى .. 


استطيع القول هنا.. شكرا Youtube يوتوب 

الآن متاح لكل المستخدمين فتح قناة واتباع شروط الموقع بعدم وضع مشاهد جنسية أو إرهابية أو دمائية فهذا لايلائم جمهورها العريض وخصوصا الأطفال والنساء . ولا تسمح يوتيوب بإعادة تحميل مقطع له حقوق الطبع (الملكية) مرة أخرى على منصتها إذا كانت القناة تجارية ، فقد واجهت يوتيوب مشاكل مع أصحاب حقوق الملكية في مايخص تكرار المحتوى .. أما وضع مقطع على قناة بدون دخل كهواية فربما لن يتم حذف محتواك الا في حالة مخالفة بنود الشركة 

وأيضا هناك مشاركات اخرى لشركة يوتيوب على شبكة التواصل الاجتماعي بكل أشكالها وكل إعلاناتها من جوجل أدسنس وتروج لمنصتها على جوجل الرئيس و مواقع مشهورة مثل الفيسبوك و التويتر ومواقع عالمية كثيرة  ولديها مكان للتعليقات سواء تحت محتوى الڤيديو .. أو على المباشر والاتصال ايضا بعملاء اليوتيوب وايضا حذر أي منشور...

فلا يوجد اليوم من لايعرف اليوتيوب. 

الموقع الرسمي لليوتيوب

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -