تنطلق اليوم في الكويت حملة  ترحيل المخالفين لقانون الاقامة والذين يقدر عددهم بنحو 150 الف مخالف، وذلك باستضافة رعايا

الجنسية الفلبينية داخل مدارس اعدت لهم وتم تزويدها بأسرّة وتوفير 3 وجبات لجميع الوافدين الذين سيقومون طوعا بتسليم أنفسهم، على ان تبدأ وزارة الداخليةباستضافة المخالفين من الجنسية المصرية بدءا من يوم 6 الجاري يليهم رعايا الجنسية الهندية يوم 11 الجاري، ثم البنغلادشية فالسريلانكية، وبداية من 26 الجاري يحق لجميع المخالفين من كل بلدان العالم التقدم وتسليم انفسهم.

 

وقال مصدر امني ان تحديد 5 ايام للجنسيات الفلبينية والمصرية والهندية والبنغلاديشية والسريلانكية جاء انطلاقا من احصائيات لدى وزارة الداخلية تؤكد ضخامة اعداد المخالفين من هذه الجنسيات الخمس.

 

واكد المصدر ان اي وافد يتقدم للمدرستين المخصصتين لهذا الغرض وهما مدرسة الفروانية بنات ومدرسة المثنى الابتدائية بنين سيتم تسفيره الى بلاده دون التكفل بأي مبالغ مالية، سواء في فترة اقامته او قيمة تذكرة سفره الى جانب امكانية عودته الى البلاد مجددا.

 

هذا، وقامت وزارة الداخلية بإعداد بروشورات بعدة لغات تتضمن توقيت استقبال المخالفين من الثامنة صباحا حتى الثانية ظهرا.

 

على صعيد ذي صلة، عقد الوكيل المساعد بوزارة الداخلية اللواء طلال معرفي لقاء تنويريا شارك فيه نائب المدير العام لشؤون العمالة عبدالله المطوطح وممثلو بعثات الديبلوماسية من دولة آسيوية وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية وجمهورية لبنان وايران وإثيوبيا، شرح فيه اللواء معرفي الآلية التي سيتم من خلالها استقبال المخالفين من خلال اكثر من 11 مركزا لإيواء العمالة الوافدة الراغبة في الاستفادة من هذه الفرصة.

 

من جهته، اكد المطوطح خلال اللقاء أن الهيئة العامة للقوى العاملة تعمل جنبا الى جنب مع كل الجهات الرسمية في الدولة لاسيما وزارة الداخلية لتسهيل جميع الإجراءات المتعلقة بهذا القرار.
اخفاء الاعلان
Hide Ads