الكويت قرارا بحضر الطيران المدني إلى 31 دولة من بينها دول عربية

بعد قرار الكويت حظر الطيران التجاري إلى 31 دولة من بينها مصر ولبنان والعراق وإيران، اثار القرار موجة  تفاعل  في الشارع المصري، لا سيما أن العديد من المواطنين المصريين يعملون ويعيشون في الكويت.

عاجل مجلس الوزاء يصدر تعديلات جديدة على مواعيد الحضر

اصدر  مجلس الوزراء الكويتي تعديلات في  موعيد  حظر التجول في البلاد، ليصبح من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الخامسة صباحاً من اليوم التالي، والسماح لخدمة التوصيل للمطاعم والمقاهي من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة العاشرة مساءً.

 

وأوضح  المجلس أن الفترة من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الثامنة مساءً تعتبر فترة مخصصة لممارسة رياضة المشي داخل المناطق السكنية دون استخدام السيارات أو غيرها مع ضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات الصحية الاحترازية، وخاصة مراعاة التباعد الجسدي وارتداء أي نوع من الكمامات التي تغطي الأنف والفم، وفقاً للحساب الرسمي لمجلس الوزراء الكويتي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

 

وأشار المجلس إلى أنه يعمل بالقرار اعتباراً من مساء يوم الثلاثاء الموافق 23/3/2021.
كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على استثناء الطلبة الكويتيين، وأبناء الكويتيات والمقيمين بصورة غير قانونية من الحجر المؤسسي المقرر على القادمين إلى البلاد شريطة تقديمهم شهادة تثبت التقيد بالجامعات أو المعاهد أو المدارس وانتظامهم بالدراسة بها.

 

وتدارس المجلس توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، وقرر الآتي: أولاً: الإجراءات الخاصة بالمسافرين القادمين إلى البلاد ممن تلقى اللقاح لفيروس كورونا المعتمد لدى دولة الكويت:

 

‌أ) يعفى من تطبيق الحجر المؤسسي الفئات التالية: -من حصل على جرعتين من اللقاح ومضى على الجرعة الثانية أكثر من أسبوعين -من حصل على جرعة واحدة من اللقاح ومضى عليها أكثر من خمسة أسابيع -من تعافى من الإصابة بفيروس كورونا وحصل على جرعة واحدة من اللقاح ومضى عليها أكثر من أسبوعين.

 

ب) يطبق عليهم الحجر المنزلي لمدة (7) أيام في حالة إجراء فحص (PCR) في اليوم السابع من الوصول يثبت الخلو من الإصابة بفيروس كورونا ‌ج) يطبق القرار اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 23/3/2021.

 

واستمع المجلس إلى شرح قدمه وزير الصحة حول آخر تطورات الوضع الصحي في البلاد وعلى كافة الدول العالمية، حيث تبين استمرار تزايد أعداد الإصابات بالمرض وارتفاع نسبة اشغال العناية المركزة، وكذلك زيادة عدد الوفيات جراء فيروس كورونا (كوفيد - 19)، وذلك بالرغم من فرض الحظر الجزئي في البلاد.

 

ودعا مجلس الوزراء في ختام جلسته كافة المواطنين والمقيمين إلى مواصلة التعاون والالتزام بالاشتراطات الصحية والوقائية، لأنها السبيل الأمثل لتخطي هذه الجائحة، وحث المواطنين والمقيمين بالمبادرة على أخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.


وفي هذا السياق، أكد وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، أن القرار قيد المراجعة خلال الفترة القادمة.


أتى ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأحد، مع نظيره الكويتي.

وناقش الوزيران الترتيبات الخاصة بأوضاع الجاليتين المصرية والكويتية، في إطار الحرص على التواصل بين البلدين ضمن العلاقات المُميزة القائمة بينهما وعلى رعاية مواطني البلدين المُقيمين في كل منهما، بحسب ما أفاد بيان صادر عن الخارجية المصرية
 

إلى ذلك، اتفق الوزيران على أن يتواصل وزيرا الصحة في البلدين لتحديد الإجراءات الكفيلة بعودة الأمور إلى طبيعتها تسهيلاً لعملية التنقل والتواصل بين البلدين.

 

 

 

وكانت الخارجية المصرية أكدت في بيان صدر عنها الجمعة، قوة "العلاقات بين مصر والكويت شعباً ودولةً".

 

 

 

وأضافت أن تلك العلاقات بين البلدين "تتمتع باهتمام الجانبين وتحظى بحرصهما المتبادل على تنميتها إلى آفاق أرحب بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين".

 

 يذكر أن الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية أعلنت، السبت، حظر الطيران التجاري إلى 31 دولة من بينها مصر ولبنان والعراق وإيران.

 

وأتى إعلان الحظر اليوم نفسه الذي بدأت فيه الكويت استئنافا جزئيا للرحلات الجوية التجارية. وقالت السلطات إن مطار الكويت الدولي سيعمل بنحو 30% من طاقته التشغيلية اعتبارا من السبت على أن تزيد النسبة تدريجيا في الأشهر المقبلة

 
اخفاء الاعلان
Hide Ads