كشفت وزارة الصحة السعودية، ، أن إجمالي المتعافين من فيروس كورونا المستجد بلغ 4476حالة، فيما سجلت 1645 إصابة جديدة.

اوضحت وزارة الصحة السعودية، ، تعافي 342 مصابا بفيروس كورونا المستجد، ليصل مجموع المتعافين إلى 4476، وتسجيل 1645 إصابة جديدة بالوباء.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية أنه تم تسجيل 1645 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وأصبح إجمالي الإصابات 28656.

ونوهت الوزارة أيضا إلى أن مجموع الوفيات بوباء "كوفيد-19" وصل إلى 191 حالة، وذلك بعد تسجيل 7 وفيات جديدة.





وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت، السبت، عددا من القرارات الجديدة في ضوء توصيات الجهات الصحية بشأن التعامل مع فيروس كورونا المستجد.



وقالت الوزارة، على صفحتها الرسمية في تويتر، إنه تسجيل 369 حالة تعافي خلال الساعات الـ24 الماضية، ليصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية 4134 حالة.



كما أفادت بتسجيل 1552 إصابة جديدة بـ"كوفيد-19"، إلى جانب 8 حالات وفيات جديدة.



وبذلك، بلغ عدد المصابين الإجمالي في السعودية 27011، إضافة إلى 184 حالة وفاة.



، أصدرت وزارة الداخلية السعودية عددا من القرارات الجديدة في ضوء توصيات الجهات الصحية بشأن التعامل مع كورونا.



وحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية، واس، عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية فقد تقرر رفع الإجراءات الاحترازية الإضافية التي سبق الإعلان عنها بحي الأثير في مدينة الدمام، وذلك اعتبارا من اليوم الأحد، واستمرار السماح لسكان الحي بالتجول، لقضاء احتياجاتهم، من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء.



كما تقرر استمرار عمل الأنشطة المستثناة، والعمل بالإجراءات الوقائية الاحترازية الصحية، التي سبق الإعلان عنها.



وتقرر، ثانيا، تطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعزل المدينة الصناعية الثانية بمدينة الدمام، ومنع الدخول إليها أو الخروج منها اعتبارا من يوم الأحد وحتى إشعار آخر، ويستثنى من ذلك عمليات الشحن ونقل البضائع.



كما كشف المصدر أنه تقرر السماح بتشغيل المصانع الحيوية داخل المدينة الصناعية الثانية بثلث طاقتها، ودخول المدراء والمهندسين والعاملين فيها، وعدم خروجهم من المدينة الصناعية.



وأكدت وزارة الداخلية أن هذه الإجراءات تم اتخاذها في إطار الجهود التي تبذلها المملكة للحفاظ على الصحة العامة بمنع انتشار فيروس كورونا، وتخضع للتقييم المستمر مع الجهات الصحية، وأهابت بالجميع استشعار مسؤولياتهم الفردية بالالتزام والتقيد بإجراءات العزل تحقيقا للمصلحة العامة.