السعودية اليوم (الخميس)،تبدءبالسماح بالتنقل بين المناطق والمدن بالسيارة الخاصة، وذلك خلال الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة مساءً.

وتأتي هذه الخطوة كأولى مراحل العودة لأوضاع الحياة الطبيعية، بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها السعودية في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

 

وتشمل المرحلة الأولى التي تستمر حتى نهاية يوم السبت المقبل «تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مدينة مكة المكرمة، ليصبح من الساعة السادسة صباحًا حتى الثالثة مساءً، والسماح بالتنقل بين المناطق والمدن في المملكة بالسيارة الخاصة أثناء فترة عدم منع التجول».

 

وتتضمن أيضاً «استمرار عمل الأنشطة المستثناة في القرارات السابقة، والسماح بفتح محلات تجارة الجملة والتجزئة والمراكز التجارية (المولات)، في فترة السماح»، إضافة إلى «استمرار منع كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي بما في ذلك: صالونات التجميل والحلاقة، والنوادي الرياضية والصحية، والمراكز الترفيهية، ودور السينما، وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة».

 

وذكرت وزارة الداخلية أنه يسمح بممارسة رياضة المشي داخل الأحياء السكنية أثناء فترة منع التجول، فيما عدا الأحياء المعزولة صحياً، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، مهيبة بالجميع الحرص على لبس الكمامة، وغسل وتعقيم اليدين، والتباعد الاجتماعي.

 

 

 

كما اوضحت الداخلية في الممكلة  استمرار بعض الاجراءات الوقائية لمنع انتشار العدوى

 

أوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، صدور موافقة وزير الداخلية باعتماد الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بقطاعات تجارة الجملة والتجزئة، والمقاولات، والصناعات، التي أعدتها اللجنة المشكلة بعضوية كلٍ من (وزارة الطاقة، ووزارة الصحة، ووزارة المالية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية)، وذلك بناءً على الأمر السامي القاضي بتشكيل لجنة برئاسة وزارة الداخلية لمراجعة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعمول بها حالياً وتحديثها بشكل مستمر، بما يسهم في المحافظة على صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم.

 

وصنفت الإجراءات والتدابير لقطاعات تجارة الجملة والتجزئة المشتملة على (المحلات التجارية الصغيرة،ـ المولات والمراكز التجارية، أسواق النفع العام)، في ستة فصول تتضمن (العميل، الموظف، الجهات الخارجية، المواد،ـ المتجر/المستودع ـ وكذلك التتبع والإبلاغ،ـ والتوعية وتنفيذ الأنظمة).

 

فيما شملت الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لقطاع المقاولات (إسكان العمالة، الموقع،ـ المصاعد والروافع والسلالم والمعدات الأخرى،ـ بالإضافة إلى التتبع والإبلاغ والتوعية وتنفيذ الأنظمة).

 

ووزعت الإجراءات والتدابير المتخذة في قطاع الصناعة التي تستهدف الجهات والمنشآت الصناعية والتعدينية المرخص لها من قبل وزارة الصناعة والثروة المعدنية، وتشمل صاحب الترخيص الصناعي، أو ترخيص الاستثمار التعديني في خمسة فصول، هي (الوقاية في المنشأة، الوقاية في المستودعات والخدمات اللوجستية، الوقاية في إقامة الأعمال، إضافة إلى التتبع والإبلاغ والتوعية وتنفيذ الأنظمة).
اخفاء الاعلان
Hide Ads