على غرار كثير من الدول في مواجهة كورونا وفرض حضر التجوال كوسيلة لتقليل من انتشار الوباء بين المواطنين

 

 

 

كشف  مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية  بأنه إلحاقا لما سبق إعلانه بتاريخ 27 رجب 1441هـ الموافق 22

مارس 2020م ، المتعلق بمنع التجول للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد لمدة 21 يوماً من مساء الاثنين 28 رجب 1441هـ، الموافق 23 مارس 2020م ، وقيام وزارة الداخلية باتخاذ ما يلزم لتطبيق منع التجول، ونظرًا للحاجة إلى استمرار منع التجول، فقد صدر أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بالموافقة على تمديد العمل بمنع التجول وذلك وفق معدلات ومؤشرات انتشار فيروس "كورونا" الحالية وحتى إشعار آخر.

 

ووزارة الداخلية، إذ تعلن ذلك لتهيب بالجميع الالتزام بالأمر الكريم حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، وتؤكد في الوقت ذاته استمرار العمل بكافة الإجراءات الاحترازية الخاصة التي سبق الإعلان عنها في عدد من المدن والمحافظات والأحياء السكنية، ومنع التنقل بين مناطق المملكة العربية السعودية الثلاثة عشرة.

وكانت  وزارة الداخلية  في المملكة العربية السعودية  فرضة في وقعت سابق  منع التجول الكلي، على مدار 24 ساعة، في عدد من المدن الرئيسية، في إجراء لمكافحة فيروس كورونا.

وفرضت الداخلية السعودية منع التجول الكلي على مدار 24 ساعة، في الرياض وتبوك والدمام والظهران والهفوف وجدة والطائف والقطيف والخبر.

 

وحذرت وزارة الداخلية السعودية، في وقت سابق، أن من يخالف قرار حظر التجوال سيغرم بـ10 آلاف ريال سعودي، وتتضاعف هذه الغرامة مع التكرار.

وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة يعاقب بالسجن، مدة لا تزيد عن 20 يوما.

وأوضحت الداخلية السعودية أن العقوبة لا تسري على حالات الضرورة القصوى، بما في ذلك الحالات الصحية الطارئة، وفقا لما تحدده الجهة المختصة.
اخفاء الاعلان
Hide Ads