هبطت   الليرة التركية واحدا بالمئة في المعاملات الآسيوية، الأحد، إلى  6.8 أمام الدولار الامريكي  لفترة وجيزة، عقب  استقالة وزير الداخلية سليمان صويلو بسبب فرض حظر تجول للتعامل مع تفشي فيروس كورونا.

 

 

وجرى تداول العملة عند 6.76 للدولار في الساعة 1923 بتوقيت غرينتش، ومنذ وصل التفشي تركيا الشهر الماضي، لامست الليرة مستويات لم تشهدها منذ أزمة عملة واجهتها البلاد في 2018.

 

وكتب وزير الداخلية التركي على تويتر أنه استقال من منصبه بسبب قرار مفاجئ بتطبيق حظر تجول لمدة يومين في المدن الكبرى لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

 

وأعلنت تركيا مساء الجمعة إغلاقا يستمر يومين خلال العطلة الأسبوعية، لكن خلال الوقت الوجيز الذي سبق سريانه هرع كثير من الناس لشراء الطعام والشراب في إسطنبول، المركز التجاري للبلاد والتي يسكنها 16 مليون نسمة ومدن أخرى.

 

وقال صويلو في بيانه: "على الرغم من أنها وقعت في فترة محدودة من الوقت، إلا أن الحوادث التي وقعت قبل تطبيق حظر التجول ليست مما يليق بالإدارة المثلى لعملية التفشي".
اخفاء الاعلان
Hide Ads