اعلن رئيس الحكومة العراقيه الحالي عادل المهدي  نيته استقالته من منصبه حيث يعتزم تقديم استقالته الى مجلس النواب


البت في إستقالة الحكومة

للبت فيها ،هذا الخبر كان له اصداد وردود متوقعه من الشارع الغاضب والمحتج من ذو اسابيع ضد الحكومه حيث خرجت احتفالات في ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد، الجمعة، حيث يخيم محتجون مناهضون للحكومة منذ نحو شهرين، بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اعتزامه الاستقال

إستقالة الحكومة

وتقع ساحة التحرير في وسط العاصمة بغداد، وتعد مركزا للاحتجاجات التي بدأت في 17 أكتوبر الماضي، للتنديد بالفساد وسوء الخدمات وقلة الوظائف في البلاد.



وبعد وقت قصير من إعلان رئيس الوزراء العراقي اعتزامه الاستقالة، بدأ المحتجون في ساحة التحرير في الغناء والرقص وإطلاق الألعاب النارية، معبرين عن فرحتهم بقرار عبد المهدي

اخفاء الاعلان
Hide Ads