قالت خلية الإعلام الأمني العراقية، مساء اليوم الجمعة، بسقوط صاروخ من نوع "كاتيوشا" في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.


وقالت خلية الإعلام الأمني، في بيان مقتضب، إن الحادث لم يؤد إلى أي خسائر في المنطقة، التي تتمركز فيها مقرات الأجهزة الحكومية والبعثات الدبلوماسية للدول الأجنبية.


وهذا الحادث ليس الأول من نوعه ويأتي في الوقت الذي تشهد فيه العاصمة العراقية والمحافظات الجنوبية للبلاد، منذ مطلع أكتوبر الماضي، احتجاجات حاشدة على تدهور الظروف المعيشية وتنامي البطالة والفساد.


وأسفرت أعمال عنف واشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن اندلعت خلال المظاهرات عن مقتل أكثر من 400 شخص وإصابة نحو 15 ألف آخرين، مع تواصل الاحتجاجات المطالبة باستقالة الحكومة وتشديد إجراءات مكافحة الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية.





اعلنت الداخليه العراقيه   إصابة 10 من قوات الأمن العراقية على الأقل، في حي البلدية وسط محافظة كربلاء جنوبي العراق، بعد استهدافهم بقنبلة يدوية من قبل عناصر مجهولة.





 

 

ويأتي الحادث مع استمرار الاحتجاجات العارمة في محافظات الجنوب العراقي، لا سيما كربلاء والنجف وذي قار، الذي خلف خلال الأيام القليلة الماضية عشرات القتلى ومئات الجرحى.






وقطع محتجون عددا من الشوارع الرئيسية والتجارية وسط كربلاء، ومنها شارع الضريبة وشارع الإسكان وشارع الجاير وشارع السناتر، حسب مصادرنا.





ولليوم الثاني على التوالي، تموج مدينة النجف جنوبي العراق بمظاهرات حاشدة، الخميس، قتل خلالها 10 أشخاص وأصيب المئات بالطلق الناري والاختناق بالغاز، في مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين.

اخفاء الاعلان
Hide Ads