اصدر رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، الخميس،  امر بتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث العنف في ذي قار والنجف، بعد مقتل العشرات وإصابة المئات بالمحافظتين.





وقال بيان لقيادة العمليات المشتركة، إن "السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وجّه بتشكيل لجنة تحقيقية برئاسة المستشار العسكري لرئيس الوزراء، للتحقيق بالأحداث التي حصلت اليوم في محافظتي ذي قار والنجف الأشرف التي رافقها أعمال عنف وسقوط شهداء وجرحى من المتظاهرين وقوات الأمن".





وحسب مصادر "سكاي نيوز عربية"، قتل في ذي قار 32 شخصا وأصيب و255، بينما قتل في النجف 10 أشخاص وأصيب حوالي 500، الخميس.





ويشكل الجنوب جزءا مهما من الحراك الذي يشهده العراق منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي، لا سيما محافظات ذي قار والنجف وكربلاء.








وأحرق متظاهرون غاضبون القنصلية الإيرانية في النجف، الأربعاء، في تعبير عن استيائهم من تدخل طهران في الشأن العراقي، والمساعدات التي تتلقاها حكومة بغداد من إيران لقمع الاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع في عموم البلاد.





وأعادت الشرطة، الخميس، فرض حظر التجوال حتى صباح الجمعة، بعد تجدد أعمال عنف في أعقاب إحراق القنصلية الإيرانية.

اخفاء الاعلان
Hide Ads