عقد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اليوم الإثنين لقاء برئيس الوزراء المستقيل الشيخ جابر المبارك.





وجاء اللقاء بعدما رفع جابر المبارك إلى أمير البلاد كتاب اعتذار عن تعيينه رئيسا لمجلس الوزراء، وذلك بعد دقائق من تكليفه بتشكيل الحكومة القادمة.





وكانت حكومة جابر المبارك قدمت استقالتها الخميس الماضي وسط توترات مع البرلمان.





ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الأمير القول للمبارك اليوم: “يؤسفنا أن تعتذر بهذا الموضوع، وفي نفس الوقت يجب أن تعرف أنك أكبر من الكرسي وأقوى من كل شيء”.





وأضاف له: “أنت جابر المبارك الذي نجله ونحترمه جميعا، بارك الله فيك، ودع الأمور تظهر على حقيقتها للناس”.





وكان جابر المبارك اعتذر عن قبول التكليف بعد ما وصفه بـ “افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي”.




وكان وزير الدفاع بالحكومة المستقيلة الشيخ ناصر صباح الأحمد قد اتهم وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح بتجاوزات مالية بحوالي 240 مليون دينار في صندوق الجيش عندما كان الجراح وزيرا للدفاع. كما ذكر الشيخ ناصر أنه أبلغ رئيس الوزراء جابر المبارك بهذه التجاوزات وطلب منه تشكيل لجنة للتحقيق منذ سبعة أشهر إلا أنه لم يقم بالرد عليه، الأمر الذي جعل الشيخ ناصر يحول القضية للنائب العام.


اخفاء الاعلان
Hide Ads