عادة الاتصالات بين الامارات والسودان  تتصدر واجهة الاخبار حيث اجرى رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان اتصلا هاتفيا اليوم الجمعة بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وتطرقا إلى جملة من القضايا الإقليمية والدولية وكذلك العلاقة بين البلدين

وتشهد العلاقات الإماراتية السودانية تطورا لافتا منذو الإطاحة بنظام البشير وتولي المجلس العسكري للحكم في البلاد
حيث برز اسم الامارات والسعودية في الاحداث الدامية التي شهدتها السودان وتهم المتظاهرون الامارات والممكلة بمحاولة فرض اجنده خاصة بكلا الدولتين على حساب الثوره من خلال دعمها الواضح بالمال للمجلس العسكري آنذاك

 

 

وهنأ ولي عهد أبوظبي “الشعب السوداني الشقيق بالخطوات المهمة التي تم اتخاذها مؤخرا، وأسفرت عن توافق على تشكيل الحكومة، متمنيا لها دوام التوفيق بما يحقق تطلعات الشعب السوداني في الاستقرار والتنمية والازدهار”.

 

وأكد بن زايد “وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب السودان الشقيق في جهوده الرامية إلى الحفاظ على وحدته وأمنه واستقراره”.

 

من جانبه، أعرب رئيس المجلس السيادي في السودان عن شكره و تقديره لولي عهد أبوظبي “على ما أبداه من مشاعر أخوية طيبة تجاه السودان وشعبه.. متمنيا لدولة الإمارات مزيدا من التقدم و الازدهار”.
اخفاء الاعلان
Hide Ads