كشف وزير الماليه عن الخطه الاقتصاديه للحكومه حيث اشار الى خطة التعافي الاقتصادي والتحول من اقتصاد يعتمد على المساعدات الخارجيه الى اقتصاد يعتمد على الانتاج من خلال تشغيل وستغلال الموارد المحليه والتحول من الاستيراد الى التصدير

وقال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي، بأن إنقاذ الاقتصاد من أزمته سيتم عن طريق برنامج مكون من ثلاث مراحل.

وقال البدوي لصحيفة “الانتباهة” إنه كما أعلنت الحكومة فإن المرحلة الأولى ستبدأ بإجراءات إسعافية سريعة لتخفيف معاناة المواطنين بمعالجة غلاء المعيشة وتثبيت أسعار السلع الضرورية.

وتابع أن المرحلة الثانية تستهدف معالجة أزمة الاقتصاد الكلي المتعلقة بعجز الموازنة والتضخم الانفجاري المرتبط بتمويل الموازنة بموارد غير حقيقية.
وأشار البدوي إلى أن معالجة الاقتصاد الكلي تتطلب كذلك إصلاحا هيكليا في الأدوات المستخدمة على صعيد السياسة المالية، ونبه إلى أن برنامجه يستهدف معالجة أزمة شح السيولة من خلال إجراء هيكلة للجهاز المصرفي،

ولفت البدوي إلى أن المرحلة الثانية تشمل دعم عملية السلام المتوقعة ببرنامج عبر الانتقال من العون الإنساني إلى التنمية المستدامة في المناطق الثلاث دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان.

وتحدث البدوي المرحلة الثالثة في البرنامج، قائلا إنها تعنى بتقوية مؤسسات إدارة الاقتصاد بالبلاد بإطلاق مشروعات تحقق موارد للدولة من بينها مشروعات لصادر الماشية بإنشاء مسالخ حديثة، بجانب تصنيع الزيوت، فضلاً عن تعمير الزراعة المروية عوضاً عن مشروعات اخرى سيتم طرحها خلال الفترة القادمة من أجل الانتقال نحو اقتصاد ذي إنتاجية عالية عماده طاقات الشباب
المصدر: وكالات
اخفاء الاعلان
Hide Ads