اعلن  رئيس الوزارء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في تصريحاته امس الثلاثا  التي تعهد فيها بضم غور الأردن في الضفة الغربية إلى لاسيادة الإسرائيلية، لاكنه عاود اليوم التأكيد على تعهده السابقة عن نيته ضم غور الأردن كماحلوه لتحقيق مكاسب سياسية في الانتخابات المقبله

هذا ودانت منظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات، حال إعادة انتخابه، فيما حذر الاتحاد الأوروبي من الخطوة الإسرائيلية.

 

ووصفت منظمة التعاون الإسلامي هذا الإعلان بالخطير، وقالت إنه يشكل اعتداءً جديداً على حقوق الشعب الفلسطيني وانتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي.

 

وأوضح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، أنه تقرر عقد اجتماع استثنائي على مستوى وزراء الخارجية، بطلب من السعودية، لبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير.

 

بدوره، دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، عبد اللطيف الزياني، تصريحات ناتنياهو، بشأن نيته ضم أراض من الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية.

المصدر:وكالات