على غرار التقارب الاماراتي الإيراني تسعى الامارات في الوقت نفسه إلى التقارب مع قطر حيث سحبت الامارات دعوى ضد قطر في الأمم المتحدة وفي نفس الوقت قامت دولة قطر برفع الحضر عن واردات السلع الإماراتية والموردين لتلك البضائع ، فيما عدها مراقبون خطوه امارتيه جديده نحو المصالحه مع قطر المحاصره من ذو اربع سنوات .

ويأتي ذلك بعد سحب قطر إجراءاتها التمييزية التي كانت سببا لنشوء الخلاف بينها وبين دولة الإمارات، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

وكانت قطر قد اتخذت إجراءات تمييزية تجاه السلع القادمة من الإمارات وموزعيها، ففرضت حظرا عليهم في مايو ويونيو 2018، فقامت الإمارات بتقديم طلب لدى منظمة التجارة العالمية لتشكيل هيئة تحكيم بتاريخ 28 يناير 2019 ضد الدوحة، سعيا منها لرفع حظر بيع المنتجات الإماراتية في الأسواق القطرية.

 

وبناء على ذلك قامت دولة قطر بسحب إجراءاتها المتعلقة بالحظر بتاريخ 31 مارس 2019، وقامت بمعالجة المطالبات الواردة في النزاع محل شكوى الإمارات وعليه قامت الإمارات بإخطار منظمة التجارة العالمية برغبتها بإغلاق القضية المرفوعة من قبلها ضد قطر.

 

وقال متحدث باسم بعثة الإمارات في جنيف "إن سحب قطر لقرارتها التمييزية ضد المنتجات الإماراتية حقق المطلوب من الشكوى الإماراتية، وإن دولة الإمارات تحتفظ بحقها باتخاذ الإجراءات اللازمة في حال قامت قطر بانتهاك التزاماتها وتعهداتها ضمن منظمة التجارة العالمية مجددا".
اخفاء الاعلان
Hide Ads