المجلس العسكري الانتقالي يفاجئ الجمبيع بخطوه غير متوقعه وغير مسبوقه ويطلق كبار قيادات نظام البشير في خطوره يعتقد  مراقبون انها محاولة لاستعادة رموز النظام السابق لحيويتهم في المشهد السياسي السوداني بعد الاتفاف بين الاطرا
أفادت وسائل إعلام محلية، بإطلاق السلطات سراح ثلاثة من رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير، الذين كانوا معتقلين على خلفية المحاولة الانقلابية التي أعلن عنها المجلس مؤخرا.

وحسب ما قالت مصادر مطلعة إن الثلاثة هم النائب الأول الأسبق، للرئيس المعزول عمر البشير، الفريق أول بكري حسن صالح، والأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن، بجانب الرئيس التنفيذي لمجموعة سوداتل للاتصالات، طارق حمزة زين العابدين.

وكان المجلس العسكري الانتقالي قد أعلن في 24 من يوليو الماضي، إحباط محاولة انقلابية بقيادة رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول هاشم عبد المطلب أحمد.

وأعلن المجلس عن اعتقال عدد من ضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، بجانب عدد من قادة “الحركة الإسلامية وحزب الرئيس السابق “المؤتمر الوطني”.
اخفاء الاعلان
Hide Ads