تركيا تدين الهجوم “الذي تعرض له الرتل التابع لها في إدلب، وقالت وزارة الدفاع التركيه ان هذا القصف يتعارض مع الاتفاقات السارية والتعاون والحوار بيننا وبين روسيا”.

وأوضحت أن الرتل كان متوجها إلى نقطة المراقبة التاسعة في إدلب. وذكرت الوزارة أن الهجوم أدى إلى مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين.

حيث بدات قوات النظام السوري اقتحام مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب، صباح الإثنين، بعد السيطرة على حاجز الفقير، الذي يعد مدخل المدينة الشمالي الغربي.

وقال قائد ميداني يقاتل مع القوات النظامية إن “القوات الحكومية السورية والمجموعات الموالية لها بدأت عملية اقتحام مدينة خان شيخون بعد السيطرة على حاجز الفقير، المعروف بحاجز المدجنة، الذي يعتبر المدخل الشمالي الغربي لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

المصدر:وكالات
اخفاء الاعلان
Hide Ads