صرحت مصادر من داخل قوى الحريه والتغيير انه تم التوافق على الأسماء الخمسة، التي ستمثلها في المجلس السيادي .

وذكرت المصادر أن الأمر يتعلق بكل من عائشة موسى وحسن شيخ إدريس ومحمد الفكي سليمان وصديق تاور ومحمد الحسن التعَايشي.

وكانت قوى الحرية والتغيير، قد طلبت مهلة 48 ساعة، لاستكمال المشاورات، قبل إعلان ممثليها الخمسة في المجلس السيادي.




ارتفاع هام للجنيه مقابل العملات الاجنبيه

ومن المتوقع أن تسلم قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، الثلاثاء، قائمة مرشيحها للمجلس العسكري.

وستكون هذه الخطوة توطئة لإصدار مرسوم دستوري يقضي بحل المجلس العسكري الحالي وتكوين المجلس السيادي، الذي سيحكم السودان خلال الفترة الانتقالية الممتدة لنحو 3 سنوات.

 

وكان المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، الفريق الركن شمس الدين الكباشي، أعلن، الاثنين، أنه تم إرجاء تشكيل المجلس السيادي لمدة 48 ساعة بناء على طلب قوى الحرية والتغيير، حتى تتمكن من التوصل لتوافق بين مكوناتها على قائمة مرشحيها للمجلس.الاتحاد الافريقي يبارك التوافق على رئيس الحكومة


اعتبر الاتحاد الأفريقي أن التوافق على حمدوك رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية المرتقبة في السودان، انتصارا  للإنجاز التاريخي بعد أشهر من المفاوضات.

كما  أشاد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، في بيان أصدره  اليوم، بجميع الجهات الفاعلة السياسية، المدنية والعسكرية، على التزامها بروح التوافق من خلال وضع مصالح السودان فوق كل الاعتبارات الأخرى.

وشدد في بيانه  على ضرورة ضمان أن تتوصل السلطات السودانية وجميع الحركات المسلحة إلى اتفاق خلال الأشهر الستة الأولى وفقاً لاتفاق المرحلة الانتقالية، لضمان وجود سلام ومصالحة شاملين من شأنها أن تمهد الطريق إلى التحول الديمقراطي.

ودعا جميع الشركاء الدوليين إلى “مضاعفة جهودهم لتزويد السودان وسلطاته الانتقالية بالدعم اللازم خلال مرحلة إعادة البناء الرئيسة من تاريخ البلاد”، معرباً عن امتنانه للمجتمع الدولي لدعمه لعملية الوساطة الأفريقية التي أدت إلى هذه النتيجة الإيجابية للسودان والمنطقة والقارة.
وأكد الالتزام الثابت والمستمر للاتحاد الأفريقي بمرافقة الشعب السوداني في سعيه نحو الديمقراطية، مشيداً بدعم الدول المجاورة بقوله “هذه المؤازرة من دول الجوار السوداني تحظى بتقدير كبير”.