المجلس الانتقالي الجنوبي يلعن  مساء السبت السيطرة على قصر معاشيق الرئاسي بعدن بعد أربعة أيام من المواجهات العنيفة بين قوات الحزام الأمني والقوات الحكومية. وكانت قوات الانفصاليين الجنوبيين قد أحرزت تقدما كبيرا في كبرى مدن الجنوب ظهر السبت مع سيطرتها على معظم معسكرات القوات الموالية للحكومة اليمنية. من جانبه، اعتبر نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي ما يحدث في عدن "انقلابا على مؤسسات الدولة"، بينما دعت الإمارات إلى التهدئة.

عاجل التحالف السعودي الاماراتي يطالب الانتقالي بالانسحاب من عدن
عاجل مجلس الامن الدولي يدين المحاوله الانقلابية في عدن
اعلنت قوات الحزام الامني التابعه للمجلس الانتقالي والمدعومة إماراتيا في عدن جنوب اليمن النفير العام لقواتها في مواجهة تواجد الحكومه الشرعيه حيث
أشارت وكالة "الأناضول" إلى أنباء عن وجود قتلى وجرحى في اشتباكات بين قوات الحزام الأمني والحماية الرئاسية قرب محيط قصر معاشيق الرئاسي بعدن.

واتهم نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، هاني بن بريك، قوات "حزب الاصلاح" بالاعتداء على جموع المشيعين، كما دعا قوات المجلس الانتقالي لاقتحام قصر المعاشيق بعد أن أعلن النفير العام.

وجاءت الاشتباكات بالتزامن مع تشييع ضحايا "الخميس الدامي"، بعد أن أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن قصف معسكر الجلاء في مديرية البريقة بصاروخ بالستي وطائرة مسيرة، ما خلف عشرات القتلى والجرحى.

المصدر: وكالات
اخفاء الاعلان
Hide Ads