قتل العشرات من افراد الحزام الامني في عدن اليمنية اثر هجوم استهدف عرضا عسكريا  بصاروخ بالستي وظائرة مسيرة

وأفادت وكالة "أسوشيتد برس" بأن حصيلة الهجومين وصلت إلى 51 قتيلا.

وأكد شاهد عيان لوكالة "رويترز" أن "انفجارا وقع خلف الجناح المخصص للعرض في معسكر الجلاء بمديرية البريقة في محافظة عدن".

وذكر أحد الشهود، أنه شاهد 9 جثث ملقية بعد التفجير الذي استهدف المعسكر، وأن "مجموعة من الجنود كانوا يبكون إلى جانب جثة يعتقد أنها تعود لأحد القادة".

وأشارت مصادر أمنية إلى أن الضابط الرفيع الذي قتل في هجوم الحوثيين هو العميد منير اليافعي "أبو اليمامة".

ونقلت قناة "المسيرة" عن ناطق عسكري حوثي قوله إن العرض "كان يهدف للتحضير لعملية زحف على مستوى محافظتي تعز والضالع".

من جهتها، أفادت وكالة "فرانس برس" بأن هجوما انتحاريا منفصلا نفذ في منطقة الشيخ عثمان بعدن وتسبب بمقتل 3 من الشرطة وإصابة العشرات، إلى جانب إلحاق أضرار كبيرة بالبنايات المجاورة.

كما استهدف الهجوم قوات أمن لحظة تجمعها لتحية العلم، ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، فيما تشير المصادر إلى أن ضحايا الهجومين من قوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتيا.

المصدر: وكالات
اخفاء الاعلان
Hide Ads