أكد سعيد  عبد الرحمن رئيس لجنة التحقيق في فض الاعصام اليوم السبت، أن قوات مكافحة الشغب التابعة للدعم السريع ارتكبت "أفعالا تتمثل في ضرب المعتصمين بالعصي"، قبل تجاوز منطقة "كولومبيا" إلى ساحة الاعتصام والبدء في "إطلاق نار عشوائي وقتل بعض المعتصمين وإصابتهم".

واستبعد سعيد وجود حالات اغتصاب أو حرق في واقعة فض الاعتصام بعد التحقيق مع أفراد القوى النظامية ذات الصلة بالأحداث، واستجواب المعتصمين بمقر القيادة العامة، وكذا الأطباء الذين شرحوا قتلى الاعتصام.

وأضاف أن التحقيق اعتمد على "معايير دولية"، بعد الاستفادة من كاميرات مراقبة والاستماع إلى 59 شاهدا من المواطنين والأمن والجيش والأطباء، والحصول على 29 مستندا، بينها تقرير مصور من الاعتصام.

وأشارت اللجنة إلى أن الجثتين المنتشلتين من نهر النيل بعد الأحداث "لا علاقة لهما بالاعتصام".

وقال سعيد إن عدد القتلى، من 3 إلى 10 يونيو، هو 87 بينهم 17 من داخل الاعتصام، فيما وصل عدد الجرحى إلى 168 شخصا، منهم 63 شخصا في منطقة الاعتصام.
المصدر :وكالات
اخفاء الاعلان
Hide Ads