وأبلغ المصدر رويترز أن آبي أحمد سيجتمع مع أعضاء المجلس العسكريالانتقالي، وشخصيات من حركة إعلانقوي الحرية والتغيير المعارضة، خلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا.


ولم يعلن المصدر الدبلوماسي، الذي نقلت عنه "رويترز" موعد زيارة رئيس الحكومة الإثيوبية، الذي سبق وأن تعهد في مايو الماضي بعدم التدخل في العملية الانتقالية في السودان.


لكن مصادر من قوى إعلان الحرية والتغيير أبلغت سكاي نيوز عربية تلقيها "دعوة للاجتماع برئيس وزراء إثيوبيا غدا في الخرطوم".


وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول ركنعبد الفتاح البرهان، زار إثيوبيا، قبل أيام، في إطار جولة خارجية شملت مصر والسعودية والإمارات.


وفي أحدث أعمال عنف شهدهاالسودان منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل الماضي، داهمت قوات الأمن، الاثنين الماضي، مخيما للمحتجين كان يعتصم فيه مؤيدون للمعارضة.


وذكر وكيل وزارة الصحة السودانية، الخميس، أن العدد الرسمي لقتلى العنف الذي اندلع الاثنين ارتفع إلى 61 قتيلا، فيما تتحدث المعارضة عن سقوط 108 قتلى.


واتهم المحتجون المجلس العسكري باستخدام "القوة" لفض الاعتصام الذي أعقبه إلغاء المجلس العسكري اتفاقا على نقل السلطة كان أبرمه مع قادة الحركة الاحتجاجية ينص على فترة انتقالية من 3 سنوات، ودعا لإجراء انتخابات في غضون 9 أشهر