اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، عباس كمالوندي، اليوم الاثنين، أن إنتاج إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب سيتجاوز 300






وقال كمالوندي إنه "في حال انتهاء مهلة الستين يوما، التي تم منحها للدول الأوروبية، لتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، ستسرع طهران تخصيب اليورانيوم، بنسبة تزيد على 3.7%، قبل نهاية شهر يونيو الجاري.

وأضاف المتحدث أن الدول الأوروبية أثبتت عجزها بعدم تطبيق الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن "المهم بالنسبة لإيران، الخطوات العملية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي"، موضحا أن الاتحاد "إما أنه لا يريد الالتزام بالاتفاق النووي، أو أنه عاجز عن ذلك نتيجة لضغوط".

وكشف كمالوندي أن الصين تعمل مع إيران على إعادة تصميم مفاعل "آراك" النووي، لافتا إلى أنه لا يزال هناك دور للأوروبيين في توفير قطع الغيار للمفاعل، لافتا إلى إمكانية أن تعمل إيران على تصدير "المياه الثقيلة"، وهذا الأمر لا يعتبر إخلالا بالاتفاق النووي، وفق تعبيره.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، أعرب الأسبوع الماضي عن قلقه إزاء تنفيذ إيران تهديدها بتسريع معدل إنتاج اليورانيوم المخصب، داعيا إلى الحوار بين إيران والقوى الكبرى لمنع طهران من استئناف تطوير برنامجها النووي.

المصدر:RT+ رويترز
اخفاء الاعلان
Hide Ads