وأوضح الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائب رئيس المجلس، في تصريحات له في الخرطوم مساء السبت، أن الجيش السوداني سيتصدى لأي فوضى في البلاد، وذلك بهدف تمكين أي حكومة مدنية مقبلة من العمل في بيئة وطنية ومسنودة بهيبة القانون.

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عندقلو المعروف باسم "حميدتي"، قوله إن "نحن أيضا نسعي لقيام دولة مدنية، لكن بالقانون ومشاركة كل الشعب السوداني".

 وأضاف أن "أي شخص يخطيء يحاسب بالقانون ولا كبير عليه"، مشيرا إلى أن ما اعتبره "مخططا ممنهجا ضد قوات الدعم السريع وقائده، لا تخيفنا"، مشيرا إلى أن المجلس العسكري "كشف هذا المخطط".


وثمن حميدتي دور قيادة المجلس العسكري وأعضائه في الفترة الراهنة، موضحا أنهم "قدر المسؤولية ولن يفرطوا في استقرار السودان