نشر ت وسائل إعلام سودانية مسودة لقوى الحرية والتغيير، قائدة الاحتجاجات في السودان، التي ستقدم للمجلس العسكري، تتعلق برؤيتها حول إدارة المرحلة الانتقالية الحالية.











وبحسب صحيفة "السوداني"، فإن المسودة تطرح 3 خيارات تتعلق بشكل تكوين المجلس الانتقاليالمشترك، مشيرة إلى أن الخيار الأول يتمثل في تكوين المجلس من اربعة مدنيين و وخمسة عسكريين يتقاسم فيه مجلسان تنفيذيان القرارات ويتحملان مسؤوليات متنوعة من خلال فترتين انتقاليتين.



ووفق المسودة، فإن المجلس الأول (السيادي الانتقالي) يتكلف بتوجيه المجلس العسكري وجميع أنشطته، أما المجلس الثاني (الرئاسي المدني الانتقالي) فيشرف على الحكومة الحالية ويضع خطط الإشراف على الحوار والتشاور في قضايا مثل الدستور الانتقالي وخطة الطوارئ الاقتصادية وتشكيل المجالس التشريعية والهيئات في الفترة الأولى.



أما الخيار الثاني، فيقول إن المجلس الانتقالي يجب أن يتكون من 10 عسكريين و11 مدنيا يشرفون على فترة انتقالية لتنفيذ ترتيبات الفترة الانتقالية المتفق عليها.


بينما يفيد الخيار الثالث بتكوين المجلس الانتقالي المشترك من رئيس من القوات المسلحة ونائبين مدنيين إضافة إلى لجان مشتركة وفقا للقضايا المتفق عليها.



المصدر: الصحف السودانية