استمرا الحراك الجزائري ، حيث خرجت حشود غفيره من المواطنين مطالبين برحيل ماتبقى من قيادة النظام القديم ،حيث ومن المتوقع ان تجرى انتخابات رئاسية قريبا، الا ن الانتخابات الرئاسية الجزائرية الوشيكة قد تؤجل، في وقت تتواصل فيه الاحتجاجات في الجمعة الثالثة عشرة على التوالي للمطالبة بإزاحة النخبة الحاكمة في البلاد.حيث شجع رحيل بوتفليقة الشهر الماضي نتجية لضغوط عسكرية والحراك في الشارع ،الجزائرييين من رفع سقف مطالبهم برحيل كافة رموز النظام القديم .
اخفاء الاعلان
Hide Ads