يأتي ذلك في وقت يواصل آلاف السودانيين اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بنقل السلطة إلى حكومة مدنية مؤلفة منقوى الحرية والتغيير.


ومن المتوقع أن يتصاعد زخم المظاهرات، لا سيما في ساحة الاعتصام في الخرطوم، من أجل زيادة الضغط على المجلس العسكري الانتقالي في السودان، للتسريع في نقل السلطة إلى حكومة مدينة.


وتجمع آلاف المحتجين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم للمشاركة في "مسيرة مليونية"، الخميس، بهدف تكثيف الضغوط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى إدارة مدنية.


وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان،شمس الدين الكباشي، إن المجلس سيحتفظ بالسلطة السيادية فقط، وإن المدنيين سيتولون رئاسة الوزراء وكل الوزارات الحكومية.


وهناك خلاف بين المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة فيما يتعلق بالمدة المطلوبة للتحول إلى حكم مدني، بعد أن عزل الجيش الرئيس السابق عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل الجاري


المصدر : وكالات