بدأ الانقلابيون في السودان بأولى خطوات محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير ، وسط تضارب الانباء عن مكان احتجازه.
وأفاد مصدر قضائي سوداني اليوم السبت أن النيابة قد فتحت بلاغين ضد الرئيس، عمر البشير، بتهم غسل أموال وحيازة مبالغ ضخمة.
وقال رئيس المجلس العسكري الذي تشكل عقب الاطاحة بالبشير أنهم جاؤوا من أجل الشعب وإكمال مطالب ثورته خاصة مطالب المعتصمين في محيط القيادة.
وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن، قد أعفى، الجمعة، عبد الماجد هارون من منصبه كوكيل لوزارة الإعلام والاتصالات.
وفي تصريح لرئيس المجلس العسكري الانتقالي خصّ به صحيفة "الجريدة" السودانية، قال: إنه أقال عبد الماجد هارون من منصب وكيل وزارة الإعلام، وكشف عن أنه لم يكن يعلم بتاريخه السياسي وانتمائه السابق قبل تعيينه.
وأصدر رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان عدداً من القرارات أعفى بموجبها السفير العبيد أحمد مروح من منصبه كوكيل لوزارة الإعلام والاتصالات، والمهندس حسب النبي موسى محمد من منصبه كوكيل لوزارة الموارد المائية والكهرباء، والدكتور زين العابدين عباس محمد الفحل من منصب الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم.
اخفاء الاعلان
Hide Ads